نقابة الأطباء - مركز القدس


  اتصل بنا: : 7049-296-2-970+

كلمة نقيب الاطباء وبيان نقابة الاطباء حول الاحداث المتعلقة باعلان القدس عاصمة اسرائيل‎

  الزملاء والزميلات، لقد كانت نقابتنا ومنذ نشأتها دوما في طليعة العمل الوطني خاصة وان اطباؤنا هم الرواد والنخبه وهم من قادوا الشارع فكرا وحركه.
وبعد مائة عام على وعد بلفور يعود وعد آخر وجديد فاما ان يمر واما ان يتكسر على عتبات بيت المقدس واكناف بيت المقدس .
ان موقفنا الدائم والمبدأي هو ان لنا دولة واحدة ما بين النهر والبحر هي فلسطين والقدس عاصمة لها وان العدو الصهيوني ومستعمريه الى زوال بوقفتنا مع ابناء شعبنا في حراكه ومن هنا علينا ان نكون بكامل الجاهزية وعلى اهبة الاستعداد في حالة الطوارئ التي نعلنها دفاعا عن ابناء شعبنا وان نكون في الخط الامامي فمعركتنا هي في ان نكون او نكون ولا خيار آخر.
لقد وضعت امريكا نفسها كمحتل لفلسطين مع العدو الصهيوني؛ وعلى كل المتآمرين على شعبنا وقضيته وقيادته اي يعرفوا باننا متمسكون بقيادتنا معها وخلفها في هذه المعركه ولن نتخلى عنها ولا عن وحدتنا الوطنيه ولن نقبل الا بالمصالحة ووحدة الشعب.
واننا اليوم نطالب بانعقاد المجلس الوطني فورا لنؤكد من جديد على حق شعبنا في مقاومة المحتل بالكفاح المسلح. ودعوة المجلس المركزي وكافة الاطر القياديه من اجل الامساك بدفة القيادة لحركة الشارع.
عاشت فلسطين حرة عربية من النهر الى البحر عاش نضال شعبنا والمجد للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للاسرى عاشت الحركة الطبية المجيده واطباؤنا البواسل. القدس عاصمتنا وللابد.
.د. نظام نجيب

نقيب الاطباء